الرئيسية / اﻷﺧﺒﺎر واﻟﺒﯿﺎﻧﺎت الصحفية
اﻷﺧﺒﺎر واﻟﺒﯿﺎﻧﺎت الصحفية
Arab Genomic Studies
المركز العربي للدراسات الجينية ينظم ورشة عمل عن تحليل البيانات الجينية في دبي
١٨ يناير ٢٠٢٠
تحت رعاية جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وبالتعاون مع المدرسة الاوروبية للطب الوراثي، وبمشاركة  نخبة من المتخصصين في مجال الوراثة البشرية، نظم المركز العربي للدراسات الجينية ورشة عمل تحت عنوان "تحليل البيانات الجينومية لاكتشاف الجينات وتفسير المتغيرات"، بجامعة محمد بن راشد في دبي علي مدار يومي 17و18يناير2020 .
تضمنت الورشة سلسلة من المحاضرات النظرية والتطبيقات العملية حول التعامل مع بيانات التسلسل بمساعدة تقنيات المعلوماتية الحيوية، كما تم تشجيع المشاركين أيضاً على تطبيق النتائج المستفادة على مجموعات البيانات الخاصة بهم خلال ورشة العمل كما طُلب منهم تقديم نماذج للحالات التي يعملون عليها، وقد حصل المشاركون في الورشة علي 12 ساعة تعليم طبي مستمر معتمدة من جامعة الإمارات.
صرح الدكتور محمود طالب آل علي مدير المركز العربي للدراسات الجينية " لقد كانت ورشة العمل عبارة عن دورة مكثفة في علوم الجينوم السريرية وتقنيات تسلسل الجيل القادم، هدفت الي توفير تعليم مبني على الحالة لتدريب المهارات العملية اللازمة لتحليل البيانات الجينية الضخمة، ايضاً تم التركيز بشكل خاص في ورشة العمل على دور درجة القرابة في اكتشاف الجينات الجديدة، وهي تقنية ذات أهمية خاصة لسكان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا."
ترأس الورشة البروفيسور جيوفاني روميو، مدير المدرسة الأوروبية للطب الوراثي، والذي قام على مدار العشرين عامًا الماضية بتطوير العديد من مشاريع البحث والتدريب بالتعاون مع دول الشرق الأوسط ، شملت هيئة التدريس كلاً من الدكتور ألبرتو ماجي من جامعة فلورنسا، والدكتور توماسو بيبوتشي من مستشفى بولونيا الجامعي ، والدكتورة جوليا بابتيستا من هيئة الخدمات الصحية الوطنية بالمملكة المتحدة ، والدكتور يوسف إيداغدور من جامعة نيويورك - أبوظبي، والدكتور أحمد الفارس من جامعة القصيم بالمملكة العربية السعودية.
وأعرب البروفيسور جيوفاني روميو، مدير المدرسة الأوروبية للطب الوراثي عن سعادته بالمشاركة في فعاليات المؤتمر العربي الثامن لعلوم الوراثة البشرية من خلال ترأسه ورشة عمل ما قبل المؤتمر والتي ناقشت "تحليل البيانات الجينومية لاكتشاف الجينات وتفسير المتغيرات" كما اكد علي ان استخدام البيانات الحيوية في علم الوراثة البشرية والجينوم في الوقت الحاضر تعتبر جزءاً اساسياً من عمل المتخصصين في هذا المجال.
وقد ذكرت الدكتورة جوليا بابتيستا من هيئة الخدمات الصحية الوطنية بالمملكة المتحدة حول مشاركتها في الورشة" أشعر بالفخر الشديد للمساهمة في تقديم هذه الورشة  والتي ناقشت تفسير التنوع الوراثي، كما أتطلع للتدريس والتعلم وتبادل الآراء في ظل بيئة كالتي وفرتها الورشة، حيث أن في الوقت الحالي يشكل تبادل المعرفة في مجال علم الوراثة  عاملاً أساسيًا لتعزيز الرعاية التي نقدمها لمرضانا".
من جانبها صرحت الدكتورة ستيفاني الحايك مدير مساعد المركز العربي للدراسات الجينية " أن المدرسة الاوروبية للطب الوراثي كرست  جهودها في التدريب المتقدم في مجال علم الوراثة وعلم الجينوم لعلماء الوراثة الشباب والعاملين بالقطاع الصحي في أوروبا وأماكن أخرى في العالم، خاصة الخريجين من الشرق الأوسط وجنوب البحر الأبيض المتوسط، وهذه هي المرة الأولى التي تتعاون فيها المدرسة مع المركز العربي للدراسات الجينية وجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، نحن سعداء جدا بهذا التعاون المثمر ونأمل في المزيد من التعاون في المستقبل".
جدير بالذكر أن غداً ستنطلق فعاليات المؤتمر العربي الثامن لعلوم الوراثة البشرية بفندق روضة البستان- دبي، وسيناقش على مدار يومين موضوع علم الجينومات السريري.